المكتب الأول للمحاماة والاستشارات الشرعية

  • تأسس المكتب الأول للمحاماة والاستشارات في العام 2003م، ويقدم المكتب الأول خدماته الاستشارية القانونية من خلال مقره الرئيسي بالرياض وفرعه بمدينة جدة.
  • يقدم المكتب الأول للمحاماة والاستشارات خدمات قانونية شاملة لعملائه المحليين والدوليين داخل المملكة العربية السعودية وخارجها.
  • استطاع المكتب الأول للمحاماة والاستشارات الشرعية خلال مدة وجيزة منذ إنشائه أن يصبح واحداً من أفضل مكاتب المحاماة والاستشارات في المملكة العربية السعودية وأوسعها شهرة.
  • يعتبر المكتب الأول أحد المكاتب المهنية المتخصصة التي استطاعت أن تحتل موقع الصدارة بين أقرانه في المملكة من خلال ما يقدمه من خدمات قانونية استشارية لكثير من الهيئات والمؤسسات العامة والخاصة، إضافة إلى الكثير من العملاء في القطاع الخاص، وتشمل تلك الخبرات:
  • خبرة متعمقة بأنظمة المملكة وما يتعلق بها من صياغة للأنظمة واللوائح.
  • خبرة متعمقة في أحكام وقواعد الشريعة الإسلامية.
  • خبرة واسعة في قطاع الأعمال داخل المملكة من خلال العمل والتعاون مع القطاعات والجهات الحكومية، والشركات والمؤسسات الخاصة.
  • وجود كوادر متمرسة من المحامين والمستشارين تتوافر فيهم القدرة على تكييف الممارسات والتطبيقات الدولية مع بيئة ومناخ الأعمال بالمملكة، والقدرة على توفير قاعدة حيوية لدعم ومساندة قطاع الأعمال.

رؤيتنا

رؤيتنا في المكتب الأول للمحاماة والاستشارات أن نكون المكتب الأول اسماً وعملا على المستويين المحلي والإقليمي.

التعاون بين المكتب الأول وتراورز آند هاملنز

نحن معاً نتمتع بوضع مثالي يتيح لنا أن نقدم لعملائنا ما يحتاجونه من خبراتنا وتجاربنا على أعلى مستوى من الخدمة ومن الرعاية لمصالحهم.

بعد العمل سويًا في عدة مشروعات منذ عام 2011م، تم بتاريخ 11/11/2014م توقيع اتفاقية تعاون حصرية بين المكتب الأول للمحاماة والاستشارات وتراورز آند هملنز للمحاماة، ممثلاً لشركة تراورز وهاملنز الدولية المحدودة، يقدم بموجبها المكتبان استشارات قانونية محلية ودولية لعملائهما في المملكة العربية السعودية، وذلك من خلال:

  • خبرتنا العميقة سواء في السوق المحلي أو العالمي، حيث قام المكتب الأول وتراورز معاً بتنفيذ مشاريع متعددة في المملكة وخارجها، كما قام أيضاً بتقديم خدمات استشارية متنوعة في مجالات مختلفة بالإضافة إلى خدمات التقاضي التي تميزت بوجود عدد من القضايا الكبيرة في مختلف المجالات.
  • معرفة الفريقين لبعضهم البعض عن كثب، وذلك لقيامهم بالعديد من الأعمال المشتركة والاستشارات القانونية منذ عام 2011م وحتى الآن، مما جعل الانسجام والتوائم بين عمل الفريقين هو الدافع الأساسي لهذا التحالف الذي سيحقق مصلحة عملائنا على أكمل وجه